ترهلات الجلد علاج الجلد المترهل بعد تخسيس الوزن , علم السمنة سمينولوجي sameenology

كيفية شد الجلد المترهل بعد خسارة الوزن

فقدان الكثير من الوزن يعد إنجازًا رائعًا و يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بالأمراض, ثم تأتي مرحلة بحث: كيفية شد الجلد المترهل بعد خسارة الوزن.

إن أغلب الأشخاص الذين يحققون خسارة كبيرة في الوزن سيُتركون للتعامل مع الكثير من الجلد المترهل ، مما قد يؤثر سلبًا على المظهر ونوعية الحياة.

هذه المقالة تلقي نظرة على أسباب ترهل الجلد بعد فقدان الوزن. كما توفر معلومات عن الحلول الطبيعية والطبية التي يمكن أن تساعد في شد الجلد والتخلص منه. لنعرف كيفية شد الجلد المترهل بعد خسارة الوزن ابتداء بالإجابة على هذا السؤال:


ما الذي يسبب الجلد المترهل بعد خسارة الوزن؟

الجلد هو أكبر عضو في جسمك والذي يشكل حاجزًا وقائيًا ضد البيئة.

الطبقة الأعمق من جلدك تتكون من البروتينات ، بما في ذلك الكولاجين والإيلاستين. الكولاجين و الذي يشكل 80٪ من بنية بشرتك يوفر المتانة والقوة. الإيلاستين يوفر المرونة ويساعد بشرتك على البقاء مشدودة.

يتمدد الجلد أثناء زيادة الوزن لإفساح المجال لزيادة النمو في البطن وأجزاء أخرى من الجسم. الحمل هو أحد الأمثلة على هذا التوسع.

يحدث تمدد الجلد أثناء الحمل على مدى بضعة أشهر ، وعادة ما يتراجع الجلد المتسع في غضون عدة أشهر من ولادة الطفل.

على النقيض من ذلك ، معظم الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة يحملون وزنًا زائدًا لسنوات ، وغالبًا ما يبدأ ذلك في وقت مبكر من الطفولة أو المراهقة.

عندما يتمدد الجلد بشكل كبير ويبقى على هذا النحو لفترة طويلة من الزمن ، تتلف ألياف الكولاجين والإيلاستين. ، فتفقد بعضا من قدرتها على التراجع نتيجة لذلك.

وبالتالي ، عندما يفقد الشخص الكثير من الوزن ، تتدلى البشرة الزائدة من الجسم. بشكل عام ، كلما زاد مقدار فقدان الوزن ، كان تأثير الجلد المترهل أكثر وضوحًا.

بل أكثر من ذلك ، أفاد الباحثون أن المرضى الذين يخضعون لجراحة إنقاص الوزن يتسبب عندهم إنتاج  كمية أقل من الكولاجين الجديد ،  مع تركيب أقل شأنا مقارنة بالكولاجين في بشرة شابة وصحية .

الخلاصة: الجلد الممتد أثناء زيادة الوزن بشكل كبير غالبًا ما يفقد قدرته على التراجع بعد فقدان الوزن بسبب تلف الكولاجين والإيلاستين والمكونات الأخرى المسؤولة عن المرونة.


العوامل التي تؤثر على فقدان مرونة الجلد والتسبب في الجلد المترهل بعد خسارة الوزن

عدة عوامل تساهم في ترهل الجلد بعد فقدان الوزن:

1- طول ومدة بقاء الشخص في حالة زيادة الوزن

 بشكل عام ، كلما كان الشخص يعاني من زيادة الوزن أو السمنة لفترة أطول ، ستكون بشرته أكثر مرونة بعد فقدان الوزن بسبب الإيلاستين وفقدان الكولاجين.

2- مقدار الوزن المفقود

 فقدان الوزن بمقدار 100 رطل (46 كجم) أو أكثر يؤدي عادةً إلى قدر أكبر من الجلد المترهل أكثر من فقدان الوزن بشكل متواضع.

3- العمر

 البشرة الأكبر سنًا تحتوي على كمية أقل من الكولاجين من البشرة الأصغر سنًا وتميل إلى أن تكون أكثر مرونة بعد فقدان الوزن .

4- الجينات

 قد تؤثر الجينات على كيفية استجابة بشرتك لزيادة الوزن وفقدانه.

5- التعرض لأشعة الشمس

 تبين أن التعرض المزمن للشمس يقلل من إنتاج الكولاجين والإيلاستين في الجلد ، مما قد يساهم في ترهل الجلد .

6- التدخين

يؤدي التدخين إلى تقليل إنتاج الكولاجين وتلف الكولاجين الموجود ، مما يؤدي إلى ترهل الجلد.

الخلاصة: هناك عدة عوامل تؤثر على فقدان مرونة الجلد أثناء تغيرات الوزن ، بما في ذلك العمر والجينات وطول الفترة الزمنية التي يحمل فيها الشخص وزنًا زائدًا.


المشاكل المتعلقة بالجلد المترهل بعد خسارة الوزن

الجلد المترهل بسبب فقدان الوزن الهائل قد يتسبب في حدوث تحديات جسدية وعاطفية:

1- الانزعاج الجسدي

الجلد المترهّل قد يكون مزعجًا ويتداخل مع النشاط الطبيعي. وجدت دراسة أجريت على 360 من البالغين أن هذه المشكلة تحدث غالبًا لدى الأشخاص الذين فقدوا 110 أرطال (50 كجم) أو أكثر.

2- قلة النشاط البدني

 في دراسة أجريت على 26 امرأة ، أفاد 76٪ أن جلدهن المترهل يحد من حركتهن الرياضية. وأكثر من ذلك ، قال 45٪ إنهم توقفوا عن ممارسة الرياضة تمامًا لأن جلدهم الخفيف تسبب في جذب الانتباه و تحديق الناس .

3- تهيج الجلد وانهياره

 وجدت إحدى الدراسات أنه من بين 124 شخصًا طلبوا جراحة تجميلية لشد الجلد بعد جراحة إنقاص الوزن ، أبلغ 44٪ منهم عن ألم جلدي أو تقرحات أو عدوى بسبب الجلد المترهل .

4- صورة الجسم السيئة

 الجلد المترهل الناتج عن فقدان الوزن يمكن أن يكون له آثار سلبية على صورة الجسم والمزاج .

الخلاصة: عدد من المشاكل قد تحدث بسبب الجلد المترهل ، بما في ذلك الانزعاج الجسدي ، ومحدودية الحركة ، وانهيار الجلد ، وضعف صورة الجسم.


العلاجات الطبيعية لشد الجلد المترهل بعد خسارة الوزن

العلاجات الطبيعية التالية قد تحسّن من قوة الجلد ومرونته إلى حد ما لدى الأشخاص الذين فقدوا كميات صغيرة إلى متوسطة من الوزن.

1- قم بأداء تمارين المقاومة

يعد الانخراط في تمارين تدريبات القوة المنتظمة أحد أكثر الطرق فعالية لبناء كتلة العضلات لدى كل من الشباب وكبار السن .

بالإضافة إلى مساعدتك على حرق المزيد من السعرات الحرارية ، فإن زيادة كتلة العضلات قد تساعد أيضًا في تحسين مظهر الجلد المترهل , فإنها تملئ الجلد بالعضلات الصحية بعد أن كانت محتلة بالدهون الضارة.

2- استخدم مكملات الكولاجين

الكولاجين المتحلل يشبه الجيلاتين إلى حد كبير. إنه شكل معالج من الكولاجين الموجود في النسيج الضام للحيوانات.

على الرغم من أنه لم يتم اختباره على الأشخاص الذين يعانون من ترهل الجلد فيما يتعلق بفقدان الوزن بشكل كبير.

تشير الدراسات إلى أن متحلل الكولاجين قد يكون له تأثير وقائي على كولاجين الجلد .

في دراسة وجدت أن قوة الكولاجين زادت بشكل ملحوظ بعد أربعة أسابيع من تناول مكملات ببتيدات الكولاجين ، وظل هذا التأثير طوال مدة الدراسة التي استمرت 12 أسبوعًا .

متحلل الكولاجين يُعرف أيضًا باسم الكولاجين المهدرج. يأتي في شكل مسحوق ويمكن شراؤه من متاجر المنتجات الطبيعية أو عبر الإنترنت.

مصدر آخر شائع للكولاجين هو مرق العظام ، والذي يوفر فوائد صحية أخرى أيضًا.

3- استهلك بعض العناصر الغذائية وحافظ على رطوبتك

بعض العناصر الغذائية مهمة لإنتاج الكولاجين ومكونات أخرى للبشرة الصحية:

البروتين: البروتين الكافي أمر حيوي لصحة الجلد ، والأحماض الأمينية ليسين والبرولين تلعب دورًا مباشرًا في إنتاج الكولاجين.

فيتامين ج: فيتامين ج ضروري لإنتاج الكولاجين ويساعد أيضًا على حماية البشرة من أضرار أشعة الشمس.

أحماض أوميغا 3 الدهنية: وجدت دراسة صغيرة أن أحماض أوميغا 3 الدهنية في الأسماك الدهنية قد تساعد في زيادة مرونة الجلد .

الماء: البقاء رطبًا جيدًا قد يحسن مظهر بشرتك. وجدت إحدى الدراسات أن النساء اللائي زادن من استهلاكهن اليومي من الماء كان لهن تحسن كبير في ترطيب البشرة ووظيفتها .

4- استخدم كريمات شد البشرة

تحتوي العديد من كريمات “شد البشرة” على الكولاجين والإيلاستين.

على الرغم من أن هذه الكريمات قد تعطي دفعة مؤقتة لشد الجلد ، إلا أن جزيئات الكولاجين والإيلاستين كبيرة جدًا بحيث لا يمكن امتصاصها عبر الجلد. بشكل عام ، يجب إنتاج الكولاجين من الداخل إلى الخارج.

الخلاصة: بعض العلاجات الطبيعية تساعد في شد الجلد المترهل بعد الحمل أو فقدان الوزن الصغير إلى المتوسط.


العلاجات الطبية لشد الجلد المترهل بعد خسارة الوزن

Embed from Getty Images

العلاجات الطبية أو الجراحية عادةً ما تكون ضرورية لشد الجلد المترهل بعد فقدان الوزن بشكل كبير.

جراحة نحت الجسم لشد الجلد المترهل بعد خسارة الوزن

الأشخاص الذين فقدوا كمية كبيرة من الوزن, سواء عن طريق جراحة السمنة أو طرق فقدان الوزن الأخرى غالبًا يحتاجون إلى إجراء عملية جراحية لإزالة الجلد الزائد .

في جراحة نحت الجسم ، يتم إجراء شق كبير وإزالة الجلد الزائد والدهون. يتم خياطة الشق بغرز دقيقة لتقليل الندبات.

جراحات نحت الجسم المحددة تشمل ما يلي:

  • شد البطن : إزالة الجلد من البطن.
  • شد الجزء السفلي من الجسم: إزالة الجلد من البطن والأرداف والوركين والفخذين.
  • وشد الجزء العلوي من الجسم: إزالة الجلد من الثديين والظهر.
  • شد الفخذ الإنسي: إزالة الجلد من الفخذين الداخليين والخارجيين.
  • وشد الذراعين: إزالة الجلد من الذراعين.

عادة ما يتم إجراء العديد من العمليات الجراحية على أجزاء مختلفة من الجسم على مدى عام إلى عامين بعد فقدان الوزن بشكل كبير.

جراحات نحت الجسم تتطلب عادة الإقامة في المستشفى من يوم إلى أربعة أيام. وعادة ما يكون وقت التعافي في المنزل من أسبوعين إلى أربعة أسابيع. قد تكون هناك أيضًا بعض المضاعفات من الجراحة ، مثل النزيف والالتهابات.

ومع ذلك ، فقد وجدت معظم الدراسات أن جراحة نحت الجسم تحسن نوعية الحياة لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة سابقًا. ومع ذلك ، ذكرت إحدى الدراسات أن بعض درجات جودة الحياة انخفضت لدى أولئك الذين خضعوا لهذه الجراحات.

الحلول الطبية البديلة لشد الجلد المترهل بعد خسارة الوزن

على الرغم من أن جراحة نحت الجسم هي العملية الأكثر شيوعًا لإزالة الجلد المترهل, إلا أن هناك أيضًا خيارات أقل توغلاً مع مخاطر أقل للمضاعفات:

الفيلا شيب VelaShape:  يستخدم هذا النظام مزيجًا من ضوء الأشعة تحت الحمراء والترددات الراديوية والتدليك لتقليل الجلد المترهل. في إحدى الدراسات ، أدى ذلك إلى خسارة كبيرة في جلد البطن والذراع لدى البالغين الذين يعانون من زيادة الوزن .

الموجات فوق الصوتية: وجدت دراسة للعلاج بالموجات فوق الصوتية لدى الأشخاص الذين خضعوا لجراحة علاج السمنة عدم وجود تحسن موضوعي في الجلد المترهل. ومع ذلك ، فقد أبلغ الناس عن تخفيف الألم والأعراض الأخرى بعد العلاج .

يبدو أنه على الرغم من وجود مخاطر أقل مع هذه الحلول الطبية البديلة ، إلا أن النتائج قد لا تكون دراماتيكية أو مذهلة مثل جراحة نحت الجسم.

الخلاصة: جراحة نحت الجسم هي العملية الأكثر شيوعًا وفعالية لإزالة الجلد المترهل الذي يحدث بعد فقدان الوزن بشكل كبير. تتوفر أيضًا بعض الإجراءات البديلة ، ولكنها ليست فعالة.

كلمة أخيرة:

وجود جلد زائد مترهل بعد فقدان الوزن قد يكون أمرًا مؤلمًا.

من المرجح أن يتراجع الجلد من تلقاء نفسه في نهاية المطاف إلى الشد الطبيعي بالنسبة للأشخاص الذين فقدوا كميات صغيرة إلى متوسطة من الوزن, والعلاجات الطبيعية يمكن أن تساعد.

ومع ذلك ، فإن الأشخاص الذين حققوا خسارة كبيرة في الوزن قد يكونون بحاجة إلى جراحة نحت الجسم أو إجراءات طبية أخرى لشد الجلد المترهل أو التخلص منه.


للاطلاع على المصادر العلمية زوروا : healthline

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up